تلقى حزب التقدم والإشتراكية فرع بويزكارن ببالغ الأسى والتحسر نبأ وفاة تلميذة من ساكنة حي المسيرة ببويزكارن إثر لسعة عقرب، ومباشرة بعد وقوع الفاجعة استمع مكتب الفرع لوالد الضحية الذي أكد لنا حالة الإهمال وعدم الإهتمام نظرا لإنعدام مستشفى متخصص بمدينة بويزكارن بالإضافة إلى الإهمال بالمستشفى الإقليمي بكلميم و إذ يتقدم مكتب الحزب ببويزكارن بأحر التعازي لعائلة الضحية ويطالب في هذا الصدد بضرورة فتح تحقيق نزيه وشفاف في ملابسة وفاة الطفلة .

 وإيماناً منا بحق الصحة للجميع ، فإننا في حزب التقدم والإشتراكية فرع بويزكارن ندين بأشد العبارات الوضع الصحي الكارثي بمدينة بويزكارن ونجدد دعوتنا لكل الفاعلين لتحمل مسؤوليتهم، مطالبون كل الجهات المختصة لوضع حد لنزيف الصحة بالمدينة كما نطالب بشكل إستعجالي بفتح المستشفى المحلي بالمدينة والذي يعاني حالة الجمود إذ يطالب الفرع مندوب الصحة بالإقليم إلى تحمل مسؤوليته نظرا للحالة المزرية لمستوصف المدينة .

أمام هذا الوضع الكارثي ،يدعو حزب التقدم والإشتراكية فرع بويزكارن كل الفعاليات السياسية والجمعوية وكل الغيورين بمدينتنا للحضور يوم السبت 26 أكتوبر 2013 على الساعة الخامسة مساءً أمام مقر الباشوية، للوقفة الإحتجاجية المشروعة دفاعاً عن حق الصحة للجميع

patisserie