في إطار أنشطة المنتدى المغربي من أجل الحقيقة و الإنصاف فرع أكادير، الذي  نظم قافلة للذاكرة لمدينة تيزنيت  يوم أمس السبت ، بقاعة العروض و الندوات بدار الثقافة ، بتعاون مع بلدية تيزنيت واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان اكادير واللجان المحلية ، وذلك من أجل حفظ وتكريم ذاكرة الشهيدين والمناضلين لحسن التغجيجتي و إبراهيم التيزنيتي .

كما عرفت هده التظاهرة اللقاءكلمات كل من رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بأكادير ورئيسي المجلسين البلديين  لتيزنيت واكادير ، الى جانب اعضاء المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف فرع سوس ماسة ، ) تضمن (شهادات بعض المناضلين  الذين عايشوا المرحلة من قبيل السياسي والمقاوم محمد بن سعيد ايت يدير و أحمد بن جلون و محمد بوزاليم و ايدر أرصلي و اليزيد البركة  و لحسن المانوزي  وأخ ابراهيم التيزنيتي .

الا ان الغريب في الامر هو اقصاء كلمة اللجنة المحلية التي كانت من المفترض ان يتضمنها برنامج الفترة الصباحية ،مما خلق نوع من الارتباك لدى المنظمين خصوصا بعد الاحتجاج الدي قام به أحد أعضاء اللجنة المحلية .