اعادة نصب خيمة الاعتصام بعد طول انتظار لنتائج الحوار الماراطوني مع السلطة وبعد التسويف والمماطلةو الأدان الصماء الدى تنهجه السلطة تجاه المواطنين وهدا الملف المطلبي لاهل اكلي بميسور