انطلقت أمس الجمعة بمدينة مكسيكو سيتي فعاليات الدورة الرابعة للأسبوع الثقافي العربي، التي تنظم خلال الفترة ما بين 8 و15 نونبر الجاري، وذلك بمشاركة المغرب.

وتتميز المشاركة المغربية في هذا الأسبوع الثقافي العربي بتنظيم دورة السينما المغربية بعنوان (مدن وذاكرة) في السينما العربية، وإقامة معرض حول (الفن المغربي المعاصر)، ومعرض للتصوير الفوتوغرافي عن (الشرق الأوسط). وتهدف سلسلة الأفلام المغربية، التي ستعرض خلال هذه التظاهرة المنظمة من قبل كلية المكسيك، ومركز البحوث والتدريس في الاقتصاد، من بينها أفلام “فين غادي يا موشي” و”لا فيدا بيرا دي خوانيتا ناربوني” و”ذاكرة معتقلة” و”ملائكة الشيطان”، إلى تقديم لمحة عن العناصر الثقافية والمجتمعية حول العالم العربي والإسلام، وخاصة بالمغرب .

وتسعى هاته هذه التظاهرة الثقافية إلى تحسين فهم ثقافة البلدان العربية وواقعها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في سياقاتها الإقليمية والعالمية.

ويتضمن برنامج الأسبوع الثقافي العديد من الأنشطة الأكاديمية والثقافية والفنية، التي ستحتضنها فضاءات كلية المكسيك والمتحف الوطني للأنثروبولوجيا والرابطة الفرنسية بحي بولانكو.

كما يتضمن البرنامج تنظيم ندوات حول العالم العربي الإسلامي، بمشاركة خبراء وطلبة متخصصين لهم أبحاث في الثقافات الوطنية والدولية .