تستعد فرقة سلفر قصبة لاحياء ليلة فنية كبرى بفرنسا في 15 نونبر القادم الى جانب عدد من الموسيقين العالمين و ذلك في اطار فعاليات مهرجان “تور باي ديكس” ممثلة بذلك مدينة تيزنيت على وجه الخصوص و دولة المغرب بصفة عامة و جدير بالذكر أن جمعية سلفر قصبة هي من بين الفرق الفنية الساطعة في سماء الفن بتيزنيت و أحيت العديد من السهرات بالمدينة و بمختلف ربوع الوطن و أيضا خارج الوطن و منها نهائي الاورك بفرنسا كما تلقت تكوينا لها بنفس الدولة و أحيت سهرة مهرجان الفضة و سهرة بالمعهد الفرنسي … و قد تأسست الفرقة سنة 2011 و تمكنت في ظرف وجيز أن تفرض نفسها بقوة في الميدان الموسيقي كما أن لها جمهورا لا بأس به من محبي الفيزيون الذي تتخده الفرقة كاسلوب لها

عبدالله أحرحاو