سيدي افني                                                       يوم:11/11/2013

                                         بلاغ 4

تواصل التنسيقية المحلية لأساتذة سد الخصاص بسيدي افني اعتصامها المفتوح لليوم الرابع عشر أمام النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية . وقد شهد هذا اليوم مسيرة جابت الحي الإداري ردد فيها الأساتذة شعارات مطالبة بالإستجابة  لمطالبهم  العادلة و المشروعة ،و تخللتها  وقفة أمام عمالة الإقليم باعتبارها أحد الفاعلين المسؤولين على الحالة التي آلت إليها وضعية ملف أساتذة سد الخصاص .

وقد عرف الشكل النضالي تضامن بعض الهيئات النقابية التي آزرت الأساتذة في ملفهم المطلبي .

وتنهي  التنسيقية المحلية لأساتذة سد الخصاص إلى الرأي العام و كافة المسؤولين و الفاعلين في هذا الملف ،وعلى رأسهم النائب الإقليمي، أنها عازمة على الإستمرار في اعتصامها المفتوح حتى تحقق مطالبها و على رأسها مطلب صرف ما تبقى من مستحقات الأساتذة للموسم الفارط  ،و تجديد التعاقد برسم الموسم الحالي لكافة الأساتذة.