ينظم مختبر الأبحاث حول الانتقال الديمقراطي المقارن، بتعاون مع كلية الحقوق وجامعة الحسن الأول بسطات، يومي 15 و16 نونبر الجاري بمدينة سطات، الندوة المغاربية الثالثة حول موضوع “النخب المغاربية وأسئلة الإصلاح”.

وسيشارك في هذه الندوة العلمية، التي ستنطلق في الساعة الثامنة والنصف صباحا برحاب كلية الحقووق، والمنظمة بدعم من المؤسسة الألمانية (هانس سايدل)، ثلة من الباحثين من الأقطار المغاربية الخمسة (تونس، الجزائر، تونس، موريتانيا والمغرب).

ويندرج هذا اللقاء العلمي في إطار “تعميق النقاش الأكاديمي حول دور النخب في قيادة وتأطير ومواكبة مسلسلات الإصلاح المتعثرة ومواجهة تحديات العولمة”.