غادر يوم  »الاثنين » المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي في اتجاه موسكو.
عبد اللطيف الحموشي ترأس وفدا أمنيا يضم كبار مساعديه بعد دعوة وجهت له من طرف من قبل سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي  » نيكولاي باتروشيف ».
ورافق الحموشي في زيارة عمل إلى موسكو، وفد رفيع المستوى يضم كبار محققي وخبراء المكتب المركزي للأبحاث القضائية المعروف اختصاراً ب « بسيج » مهمتهم تنزيل مقتضيات اتفاقية تسليم المجرمين، الموقعة بين وزيري العدل المغربي والروسي

وجاء في بيان لمجلس الأمن الروسي أن “الجانبين ناقشا بالتفصيل الوضع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأوليا اهتماما خاصا لتعاون الاتحاد الروسي والمملكة المغربية في مجال الأمن من أجل مكافحة الإرهاب الدولي بشكل فعال”.

وناقش باتروشيف والحموشي أيضا مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بالعلاقات الروسية-المغربية، وأكدا أن نتائج الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس لموسكو أظهرت مدى التطور الحقيقي للتعاون الثنائي.