لقي أستاذ معاق مصرعه يوم الأحد الماضي حوالي الساعة الحادية عشر بالمركز الاستشفائي الجهوي بكلميم متأثرا بجروحه، وذلك إثر تلقيه طعنتين بواسطة سكين في الرقبة.

وتعرض هذا الأستاذ للضرب والجرح في الشارع العام باستعمال سكين وسلسلة حديدية من طرف شخصيين مجهولي الهوية، قبل أن يلوذا بالفرار على متن دراجة نارية.

الضحية المدعو “ط ح” في منتصف عقده الرابع، يعمل في سلك التعليم وقد فارق الحياة بقسم المستعجلات التابع للمركز الاستشفائي الجهوي لكلميم متأثرا بجراحه البليغة.

وقد فتحت عناصر الشرطة بالمدينة تحقيقا لمعرفة أسباب الجريمة، فيما البحث ما يزال جاريا عن الجناة.