وجهَ البرلماني الإتحادي “حسن طارق”، رسائل وإشارات شديدة اللهجة إلى جهات عديدة لم يمسيها بالإسم خلال كلمة لهُ إبانَ مناقشة ميزانية وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

وخاطبَ “طارق” الوزير “الحبيب الشوباني”، قائلاً: “حكومتكم هي حكومة تضارب المصالح الخاصة بين اصحاب الملايير و المصالح الكبرى وبين العمل الحكومي كتدبير للصالح العام”، متسائلا ” كيف ستحصنون القرار العمومي مع حضور اصحاب الثروات الفلكية الذين اصبح القرار السياسي بيدهم؟”.

وقالَ ذات الإتحادي وهو أستاذ للعلوم السياسية،  “إن سؤال المال و السياسة لابد أن يطرح اليوم وسؤال تضارب المصالح لابد أن تجيبوا عنه اليوم… وعوض الحكومة السياسية انتم حكومة أصحاب الشكارة”.

وأضاف البرلماني الإتحادي “حسن طارق”، انه ” لو عرف المغاربة كيف تم استوزار بعض أعضاء هذه الحكومة لكفروا بالديمقراطية و بالانتخابات”.