عادت الى العلن مشكل ابن الشاب خالد الغير الشرعي التي حُكي عنها قبل سنوات. وقال “الشاب أنيس” أن والده لا يزال لا يريد الاعتراف به، وإنه يبذل جهده لإقناعه بالاعتراف، ولكنه فشل في جميع محاولاته.

وأضاف أنيس في تصريحات لصحيفة “لوباريزيان” الفرنسية: “أريد أبي فقط، ولا أهتم بنجاحه الفني، أريد أن أعيش مثل أي شخص عادي في مجتمعه”.

وأشار أنيس  إلى انه “ما زل يحتفظ بالغضب والكراهية، واللوم على كل  المعاناة التي عاشها، ” فأنا موجود، أنا أحمل اسمه أنا أشبهه أنا فقط أريد منه أن يتحدث معي لمدة خمس دقائق.. نعم، أشعر بالحقد ، فبعض معجبيه يعرفونه ولكن أنا لا أعرف”

وختم أنيس حديثه مع الصحيفة،”سأحضر حفل الشاب خالد الذي سيقدمه في مسرح الأولمبيا بباريس”.

تعود وقائع هذه القضية إلى عام 2011، عندما كشفت والدة الإبن غير الشرعي للشاب خالد عن ذلك للصحف الفرنسية، واعترف وقتها خالد قائلاً: “هذا الإبن غير الشرعي هو غلطتي وقد يحدث هذا لأي فنان، وأنا مسؤول عنه وأتحمَّل جميع مسؤولياتي تجاهه.. فأنا إنسان متديّن قبل كل شيء.