سيكون ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، غدا الاثنين، مسرحا للمباراة النهائية لنيل لقب كأس العرش في كرة القدم لموسم 2012-2013، التي ستجمع بين الرجاء البيضاوي ، حامل اللقب، والدفاع الحسني الجديدي في مواجهة مثيرة من أجل رد دين عمره 36 سنة بالنسبة لفريق الدكالي أمام فريق النسور الخضر والذي كان قد هزمه 1-0 في نهاية 1977.

وسيبحث فريق الرجاء البيضاوي خلال هذه المباراة النهائية عن الفوز بالكأس الفضية للمرة الثانية على التوالي والثامنة في تاريخ المسابقة، في الوقت الذي يسعى فيه فريق الدفاع الحسني الجديدي، من خلال حضوره في النهائي الرابع عن الفوز بالكأس الفضية لأول مرة في مشواره الرياضي بعد أن خسر في المرات الثلاث وكان من بينها نهائي سنة 1977 الذي خسره أمام الرجاء البيضاوي بهدف المرحوم بكار.

يذكر أن لقب الدورة الماضية كان من نصيب فريق الرجاء البيضاوي عقب فوزه في المباراة النهائية على الجيش الملكي بالضربات الترجيحية 5-4 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.