كشفت مصادر برلمانية أن النائبات البرلمانيات غاضبات من عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، بسبب تجاهله لطلبهن مقابلته من أجل مناقشة إمكانية الرفع من التمثيلية النسائية في مجلس النواب المقبل.

وأوضحت المصادر ذاتها أن البرلمانيات المنضويات تحت لواء “المجموعة الموضوعاتية للمناصفة والمساواة” عبرن عن امتعاضهن من تجاهل بنكيران لطلبهن، على الرغم من مراسلته بصفته رئيسا للحكومة، وأمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، مضيفة أن جل زعماء الأحزاب السياسية، الممثلة في البرلمان استقبلوهن، وعبروا لهن عن دعم مطلبهن برفع التمثيلية النسائية في البرلمان.

واستغربت المصادر نفسها حرص رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، على عقد عدد من اللقاءات حول مواضيع متعددة، سواء في مقر رئاسة الحكومة أو في منزله، بينما تجاهل استقبال النساء البرلمانيات، متسائلة عما إذا كان ذلك يدل على وقوفه ضد رفع التمثيلية النسائية.

وكان وزير الداخلية، محمد حصاد، قد أكد، في لقاء عقده مع برلمانيات اللائحة الوطنية، أن الرفع من تمثيليتهن في البرلمان ستتم مناقشته مع زعماء الأحزاب السياسية، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية ليس لها أي مانع من الناحية المبدئية.

وتطالب النساء البرلمانيات، إضافة إلى الرفع من التمثيلية النسائية، بتعديل المادة 5 من القانون التنظيمي لمجلس النواب لفتح الباب أمام إمكانية الترشح مرة ثانية للنساء، اللائي سبق أن دخلن البرلمان عبر اللائحة الوطنية.