اشترطت سلطات مدينة فاس على مجلس إدارة النادي الحالي عقد عمومية استثنائية تشكل مناسبة لدراسة واقع النادي و الأسباب التي أدت به للدخول لهذا النفق المظلم على مستوى النتائج و المشاكل الفنية، التي كان من تداعياتها إقالة المدرب طارق السكتيوي و تعويضه بالسويسري شارل روسلي.

كما اشترطت سلطات وعمدة فاس “حميد شباط” منح مكافأة مالية في حدود نصف مليون دولار  للنادي في حال عقد هذه العمومية في غضون أسبوعين على أقصى تقدير.

و تمر علاقة رئيس النادي مروان بناني  بسلطات مدينة فاس بوضع حرج و متوتر حيث عقد عندة مدينة فاس لقاء مع رؤساء سابقين للنادي خلال الأسبوع المنصرم،و تم خلاله تداول وضع النادي حيث اشترط “شباط” المدينة على بناني أداء مستحقات اللاعبين المتأخرة أو تقديم استقالته من تسيير النادي.