أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات الخميس الماضي متهمة تنحدر من مدينة الكارة، بـ15 سنة سجنا نافذا بعد إدانتها بتهم تتعلق بالضرب والجرح العمديين المفضيين إلى الموت، دون نية إحداثه والسكر العلني.

المتهمة قد تم توقيفها من طرف درك الكارة وإحالتها على الوكيل العام برفقة شخصين، وقد قرر قاضي التحقيق الإبقاء على السيدة باعتبارها المشتبه فيها الرئيسي في جريمة قتل، ذهب ضحيتها أحدهم كانت على علاقة غير شرعية به.

وقد أكدت المتهمة أنها بعدما احتست الخمر برفقة الضحية، نشب خلاف بينهما حول سيجارة، فقامت بطعنه بسكين وخدشه في ذقنه وجبهته وفي عينه، بعدما حاول أن يدس لها الحشيش في السيجارة.