أفادت  مصادر وثيقة الإطلاع أن وزير التعليم العالي‮ ‬والبحث العلمي‮ ” لحسن الداودي”‮ ‬أقدم على خرق آخر‮ ‬يتعلق‮ ‬بالتعيين في‮ ‬المناصب.

‬فبعد‮ ‬فضيحة تعيين المدير العام للمكتب‮ ‬الوطني‮ ‬للشؤون الجامعية‮ ‬والاجتماعية والثقافية،‮ ‬أقدم الوزير المذكور على تعيين‮ ‬صديقه السيد محمد قوام مديرا عاما لدار المغرب بباريس خارج المسطرة القانونية‮ ‬التي‮ ‬تنظم مثل‮ ‬هذه‮ ‬التعيينات‮.‬ وفق ما أوردته يومية “العلم”.