توصل موقع الوطن الان بمراسلة تحمل عنوان شكاية ومطالبة باجراء تحقيق من مسؤولي ورؤساء جمعيات القنص باقليم تيزنيت موجهة الى السيد رئيس الجامعة الملكية المغربية للقنص ،تحمل في طياتها طريقة توزيع العشوائي للحجل –حسب تعبير الشكاية- حيث أشار بكون الطريقة جاءت على الشكل التالي :

   فى البداية نشير بان العدد المخصص لمدينة تيزنيت هو ثمانمائة حجلة وأن المسؤول على عملية التوزيع هو النائب الثالث لرئيس المكتب الجهوي للقنص وهو أمر لا خلاف فيه ،كما أن الخلاف يكمن فى طريقة توزيع الحجل حيث تم توزيع مأتين وأربعون  حجلة بثلاثة مناطق مختلفة  بجماعة أربعاء الساحل  ،بعد دلك وفى نفس اليوم زوالا تم مهاتفة مجموعة من الاشخاص لملقاء المسؤول بشارع 30 وقام بتوزيع ماتبقى من الحجل على اشخاص مختلفين ما مجموعه 560 حجلة ولهدا تطالب الجمعيات بالتحقيق فى النازلة ،وتعويض المدينة فى حصتها الدى وزع بشكل غير قانونى ،كما تحمل المكتب الجهوى مسؤوليته .