ادعى الصحفي الإسباني فرانسوا جاياردو بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيرحل عن ناديه برشلونة بعد وقوع خلافات بينهما واتهامات ب”الخيانة”.

وأكد جياردو لبرنامج (بونتو بيلوتا) الرياضي الشهير أن ميسي سيترك البرسا في الصيف، وذلك بعد أن انقطعت علاقته نهائيا بمسئولي النادي الكتالوني، واتهمهم بخيانته.

كما كشف الصحفي أن ميسي، المتوج بالكرة الذهبية لأربعة اعوام متتالية، اتفق شفهيا مع ناد آخر، لم يكشف عن هويته، وأن المفاوضات الفعلية ستجرى بين شهري فبراير/شباط ومارس/آذار.

ورغم الجلسة التي جمعت (البرغوث) بالمسئولين في برشلونة نهاية سبتمبر/أيلول الماضي للاتفاق على العقد الجديد ومنحه راتبا أكبر، الا أن النادي أخبر قائد منتخب الأرجنتين بالتراجع عن كلمته بشأن المقابل المادي، بحسب ما ذكره جياردو، الذي كشف على مسئوليته أن البرازيلي نيمار يتقاضى أكثر من ميسي.

وأضاف الصحفي أن ميسي قد ينتقل الى فريق في “بلد مجاورة”، ملمحا الى إنتر ميلانو الإيطالي، الذي بات يمتلكه الملياردير الاندونيسي إريك توهير، والذي أكد في تصريح قبل ايام بأن التعاقد مع ميسي أمر وارد وغير مستبعد.