العشرات من زوجات كبار المسؤولين بمختلف القطاعات بالمدينة الحمراء رفضن الالتحاق بأقسامهن، بالرغم من  توصلهن بقرارات في هذا الشأن من قبل نائب وزير التربية الوطنية بمراكش.

العديد من زوجات كبار المسؤولين بالسلطة المحلية وبالمجالس المنتخبة والقضاء والأمن وغيرها من القطاعات الأخرى، واللواتي ضمن لائحة مئات الموظفات الأشباح لسنوات عديدة، رفضن الالتحاق بعملهن خلال الموسم الدراسي الحالي، بالرغم من توصلهم برسائل في الموضوع من قبل المسؤول المحلي عن قطاع التربية بالجهة، كما تحمل هذه الرسائل تهديد مباشر للواتي يرفضن الالتحاق بالأقسام.