تنفيذا للتوصيات التي خرج بها الاجتماع البيجمعياتي التواصلي حول تدبير المجال الحيوي للأركان الذي سبق لجمعية أداي تافراوت ان نظمته بمقر الجمعية يونيو 2015، والذي حضرته مجموعة كبيرة من الجمعيات و الساكنة تمثل نسيج المجتمع المدني بجماعة تافراوت، فقد بدأت بعض هذه الجمعيات في إجراءات التحضير لتأسيس إطار تنظيمي وقانوني يجمع كل الجمعيات التنموية بمختلف أهدافها بالمنطقة، وقد تم عقد اجتماعات أولية بهذا الخصوص بين بعض الجمعيات من اجل إعداد أرضية مشتركة ومشروع قانون أساسي أولي سيتم طرحه على باقي الجمعيات الراغبة في المشاركة ولمناقشته وتقديم اقتراحاتها حوله وكذا تعديلاتها، في أفق العمل على عقد جمع عام تأسيسي تستدعى له كل هذه الجمعيات التنموية، من اجل المصادقة على الصيغة النهائية للمشروع.
وللتذكير فجماعة تافراوت تحتضن اكبر تجمع سكاني بدائرة تافراوت، حيث تتكون القبيلة من الدواوير الأتية أسماؤهم: أوسيفت – أكرض أوضاض – إيميان – أضاض – تازكا – إغير نتاركانت – أداي – أفلاواداي – دوتلزوغت – إليغ.
ويتجلى الهدف الاسمي الذي يسعى إليه أصحاب المبادرة، في توحيد الجهود لخدمة الصالح العام للقبيلة و المنطقة، من اجل تلبية عدد من الحاجيات المشتركة والملحة بالنسبة للسكان، في مختلف الميادين، وخاصة في مجال البيئة و الصحة والتعليم والسياحة وكذا في المجال الرياضي والثقافي، وخلق مواقف موحدة من اجل المساهمة في حل بعض المشاكل التي تعاني منها ساكنة المنطقة، من قبيل تدبير المجال الحيوي للأركان، تحديد الملك الغابوي، والتحفيظ الجماعي للأرض والرعي الجائر، ومحاربة الخنزير، وتمكين السكان من الاستفادة من ثروات المنطقة الطبيعية، ووضع دراسات ميدانية لمشاريع اقتصادية تمكن من جلب المستثمرين وبالتالي خلق مناصب شغل تساعد على الاستقرار والحد من الهجرة القروية.
و نحيطكم علما أن الجمع العام التأسيسي لهذا الإطار سينعقد يوم السبت 02 يوليوز 2016 بمقر جمعية أداي تافراوت بدوار أداي على الساعة الثانية بعد الزوال، كما نهيب لجميع الجمعيات التنموية المشكلة لدواوير قبيلة تافراوت و كل الفعاليات من المنتخبين و الساكنة المحلية خاصة العنصر النسوي و الصحافة لحضور فعاليات هذا الجمع التأسيسي الذي يهدف إلى لم شمل قبيلة تافراوت و العمل على إحياء التدابير التقليدية المحلية للقبيلة من “إراتن” “أضافن” ” تافكورت” “اللوح” “تيويزي” و ما إلى ذلك من الأشكال التدبيرية للشأن المحلي للقبيلة.

عن اللجنة التحضيرية