صادق المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس على مقترح تعيينات في مناصب عليا، طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور، الدي يمنح رئيس الحكومة سلطة التعيين في هده المناصب.

المناصب العليا التي صادق عليها “بنكيران” ووزراءه في المجلس الحكومي، شملت 20 شخصاً دفعة واحدة، فيما كان المنصب الأغرب من بين المناصب التي أعلن عنها، هو “الشركة الوطنية لدراسات مضيق جبل طارق”، حيث أعلن بلاغ رئاسة الحكومة أنه تم تعيين “رضوان بلعربي” على مستوى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، بمنصب المدير العام للشركة الوطنية لدراسات مضيق جبل طارق” التي لا يُعرف دورها ولا الهدف من احداثها أصلاً.

وفيما يلي المناصب العليا الـ19 الأخرى :

على مستوى وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني، فقد تم تعيين لطيفة نحنحي في منصب مديرة إعداد التراب الوطني، و عبد الحي أزنود بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة الشرق، و قتيبة غيتة بمنصب المفتشة الجهوية للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة مراكش- آسفي، ومحمر جمال بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة طنجة – تطوان- الحسيمة، و مصطفى الكحلاوي بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة فاس – مكناس، و محمد هردوزة بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة الرباط – سلا- القنيطرة، و عبد القادر كعيوة بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة الدار البيضاء – سطات، و مصطفى اسديرة المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني لجهة كلميم – واد نون، و رحال معروف بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة العيون – الساقية الحمراء، و مطير مولاي عبد الله بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة درعة – تافيلالت، و منير سعيد بمنصب المفتش الجهوي للتعمير وإعداد التراب الوطني – جهة الداخلة واد الذهب.

كما تم تعين واية خالد بمنصب مدير الوكالة الحضرية لمراكش، و اليحياوي منير بمنصب مدير الوكالة الحضرية لتطوان، و أمينة بورقية بمنصب مديرة الوكالة الحضرية لبني ملال، و عبد الناصر لهناوي بمنصب مدير الوكالة الحضرية للعرائش، وخدوج كنو بمنصب مديرة الوكالة الحضرية للرباط، و أندور توفة بمنصب مديرة الوكالة الحضرية للعيون، و جمال حنفي بمنصب مدير الوكالة الحضرية للناظور، و حيدة الحسن بمنصب مدير الوكالة الحضرية لإقليم فاس وإنقاد مدينة فاس.