بصفتي احد أبناء دوار أداي تافراوت المتتبعين و المهتمين بأنشطة الجمعية و الغيورين على هذه البلدة العزيزة، فمنذ انعقاد الجمع العام لتجديد مكتب الجمعية الذي حضره عدد كبير من أبناء الدوار من رجال و نساء و شباب و بعد المصادقة على التقريرين الأدبي و المالي و انتخاب أعضاء مكتب الجمعية، تتبعت عن قرب التحركات النشيطة للجمعية و مشاركاتها و تفاعلاتها مع الساكنة منها:

  • عقد لقاء تواصلي مع الساكنة و فعاليات المجتمع المدني بحضور ممثلي جمعيات تيزكي، بوتابي، إليغ، أفلاواداي، دوتلزوغت، أداي، إغير نتاركانت، أضاض و تازكا بمقر الجمعية

  • عقد لقاء تواصلي ثاني مع الساكنة و من خلاله تم إحداث اللجن – مشروع الموقع الإلكتروني و العمل على تعزيز و تثمين الصلة مع الشركاء الدائمين للجمعية

فلاحظت كذلك التفاعل الجيد لجمعية أداي مع موضوع الفيضانات و تتبعت الموضوع عن قرب بحيث تدخلت الجمعية بصفة استعجالية من أجل محو أثاره و أنجزت تقريرا حول الموضوع و أحالته على السلطات العمومية و كذلك قيامها “بزيارات ميدانية” عدة برفقة السيد باشا مدينة تافراوت و “اجتماعات” جمعت فعاليات المجتمع المدني لدواوير أداي إغير نتاركانت و أفلاواداي. قبل الشروع في مجموعة من الأشغال من تنقية و تنظيف و توسعة وادي تاكراموت الذي يهدد أمن و سلامة الساكنة المحلية. بالإضافة إلى “تحسيس الساكنة” بأهمية الحفاظ على مجرى الوادي نظيفا لتسهيل مرور المياه. و تم كذلك استقدام رئيس المجلس البلدي و تقنييه قصد اتخاذ الإجراءات لبرمجة الوادي ضمن مشاريع المخطط الجماعي.

نفس الخطوات اتخذت مع المصالح الإقليمية و المركزية للفلاحة و الصيد البحري من أجل برمجة مشروع “تثبيت جنبات وادي تاكراموت بواسطة الأحجار” و كذلك بالنسبة لمشروع السد التلي بمنطقة تينسمومت أفلاواداي.

و من بين الأنشطة التي واكبتها كمتتبع و كمهتم لجمعية أداي و طريقتها التدبيرية الجيدة و تواصلها المحكم مع مختلف الشرائح:

  • زيارة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و تتبع ملف طلب مشروع و التنسيق حول سبل الدعم المتاحة لأنشطة الجمعية موسم 2016

  • تقديم جمعية أداي لملف مشروع في إطار برنامج الشراكة بين المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والجمعيات الوطنية العاملة في مجال النهوض بالأمازيغية برسم سنة 2016

  • استفادة الجمعية من إصدارات المعهد لإغناء و تعزيز خزانة الجمعية و التشجيع على قراءة و تعلم الأمازيغية

  • مشاركة جمعية أداي في الملتقى الوطني للتغيرات المناخية و الدرايات المحلية بغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بأكادير.

  • مشاركة جمعية أداي تافراوت في الملتقى الجهوي للمجتمع المدني بأكادير المتعلق بمواكبة الجمعيات في مجالي الديموقراطيــــة التشاركيـة والحكامة.

  • عقد إجتماع تمهيدي مع فعاليات العنصر النسوي بدواوير أداي و إغير نتاركانت من أجل تدارس تأسيس إطار تعاوني في المنطقة و كانت مقترحات لتأسيس تعاونية فلاحية و كذلك مقترح لتعاونية الصناعة التقليدية الخاصة بالزربية التافراوتية.

  • مشاركة جمعية أداي في فعاليات المؤتمر الدولي للأركان بمدينة أكادير

  • إصدار بيان للرأي العام بتافراوت حول السياحة العشوائية، الرحل و الرعي الجائر، نهب الثروات من الرمال و الأحجار

  • إحداث مشروع نموذجي للمغروسات و إعادة تخليف الأشجار لتوعية و تحسيس الساكنة بأهمية تخليف الأشجار و استعمال تقنيات حديثة للسقي بالتنقيط و باستعمال الطاقة المتجددة و النظيفة و كذلك تشجيع الساكنة للأخذ بالمثل و الشباب للإنخراط في إعادة تشجير و إحداث مشاريع فلاحية صغيرة مدرة للدخل.

  • تنظيم ورشة نوابك مع جمعية سمسم-مشاركة مواطنة بغرفة التجارة و الصناعة بمدينة أكادير في إطار إتفاقية الشراكة المبرمة بين جمعية أداي تافراوت و جمعية سمسم مشاركة مواطنة

  • تنظيم لعملية توزيع الأعلاف المدعمة من الشعير بإشراف من أعضاء الجمعية و المديرية الإقليمية للفلاحة.

  • مشاركة الجمعية في اجتماع شمل الفعاليات الجمعوية و السياسية المنتمية إلى الجماعات الترابية المتضررة من تحديد الملك الغابوي بدائرة تافراوت بقاعة أنوال مقاطعة أنوال بالدار البيضاء

  • مشاركة جمعية أداي تافراوت في منتدى الفاعلين بتافراوت و الذي جمع مجموعة من الفاعلين الجمعويين

  • تنظيم النسخة الثانية من عملية جني ثمار الأركان لسنة 2016 بمعية جمعيات دواوير قبيلىة تافراوت عن طريق عرف إراتن و تعيين مراقب على أملاك الساكنة

  • دعم و تاطير دروس تجويد و تعلم قواعد ترتيل القرآن الكريم لفائدة الأطفال بمقر الجمعية طيلة شهر رمضان و تنظيم مسابقة تجويد القرأن بمسجد أداي لفائدة 25 قارئ و قارئة

  • مشاركة جمعية أداي تافراوت في المعرض الوطني للإقتصاد الإجتماعي و التضامني الذي نظمته وزارة الصناعة التقليدية بمدينة الدار البيضاء لتشجيع العنصر النسوي على بيع منتوجاته و كذلك لتبادل الخبرات و التجارب مع جمعيات مثيلة على الصعيد الوطني.

  • تقديم ملف الإستفادة من البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لموسم 2016 من أجل مشروع إحداث روض للأطفال.

  • تقديم ملف الإستفادة من برنامج COP22 الذي أعلنت عنه الوزارة المنتدبة الكلفة بالبيئة لموسم 2016 و تقديم مشروع ترميم و تجهيز الأبار التقليدية بالطاقة الشمسية

أمام هذا الكم الهائل من المبادرات و الأنشطة الهادفة، تتبادر إلى ذهني مجموعة من الأسئلة و الملاحظات و هي كالتالي:

ما الدافع إلى تحرير عريضة توقيعات تطلب من الرئيس عقد جمع عام استثنائي مع العلم أن ممري العريضة من أعضاء مكتب الجمعية؟

ما الهدف من جعل اجتماعات الجمعية أرضية لتصفية الحسابات بين أشخاص لا علاقة لهم إلا بمصالحهم الشخصية؟

ما الداعي إلى نشر مجموعة من المغالطات و الإشاعات في أوساط الساكنة قصد إبعادهم عن مصالحهم؟

و في الأخير أرجو إبعاد شؤون الجمعية عن كل المزايدات و الأطماع الشخصية و السياسية و الإنتخابية.

بقلم: عبد الاله  اداي تافراوت