أقدم أستاذ لمادة الاجتماعيات على وضع حد لحياته شنقا بواسطة حبل ربطه بشباك داخل منزله
وعثر على جثة الضحية الاستاذ بثانوية الامام الغزالي بمدينة سيدي بنور، بعد انبعاث روائح كريهة من منزله بحي الوداد، حيث قام الجيران بابلاغ مصالح الامن، من اجل التنقل الى عين المكان .
و بعد اقتحام المنزل من طرف رجال الامن بمساعدة عناصر الوقاية المدنية تم العثور على جثة الضحية الذي بلغ عقده الخامس،معلقة بحبل