ذكرت تقارير صحفية بريطانية، أن اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش غادر الفندق الذي تقيم فيه بعثة نادي مانشستر يونايتد، في مسقط رأسه السويد، بعد ساعات قليلة فقط من وصولها.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن اللاعب السويدي غادر الفندق رفقة زوجته وطفليه، وذلك بسبب عدم وجود حمامات سباحة في الفندق الذي يقيم فيه فريقه مانشستر يونايتد.

وأكدت التقارير، أن اللاعب يقيم حاليًا مع عائلته في فندق مجاور للفندق الذي يفضله نجوم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، عند الوصول إلى السويد.

يذكر أن السويدي إبراهيموفيتش، كان دائمًا يثير الجدل بتصرفاته وتصريحاته، كما أنه شارك لأول مرة مع فريقه يوم أمس أمام جالطة سراي التركي وسجل هدفه الأول مع الفريق بعد بداية المباراة بـ 4 دقائق.