لفظ شرطي أنفاسه الأخيرة، الليلة، قبل وصوله إلى مستعجلات ابن طفيل بمراكش، متأثرا بإصابته عقب مطاردة شخص بساحة جامع لفنا بمراكش.

وكشفت مصادر محلية أن الهالك البالغ من العمر قيد حياته 31 عاماً، يعمل بقوات التدخل السريع “السيمي” بمدخل الساحة، حيث بعد اعتقاله لمشتبه فيه، قام الأخير بتوجيه لكمة للشرطي على مستوى العنق فارق على إثرها الحياة، وهو في طريقه للمستشفى.

وتمكنت عناصر الأمن بمراكش من اعتقال الجاني المتهم بقتل الشرطي، حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه، ومعرفة السبب الحقيقي وراء اقترافه لجريمته البشعة في حق الشرطي الضحية.