أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية قرارات تأديبية ، في حق ضباط بالجيش ومسؤولين لهم علاقة بصفقات التموين الخاصة بالوحدات العسكرية ببعض المناطق الجنوبية.

وحسب مصادر ” المساء ” ، فإن القرارات التأديبية الجديدة جاءت بعد أن وقفت لجنة موفدة من القيادة العامة للقوات المساعدة على خروقات مرتكبة تم كشفها بعدد من المناطق الجنوبية، إضافة إلى الاشتباه في وجود تلاعبات واختلاسات في المواد الغذائية المقدمة لبعض الوحدات العسكرية، وأيضا بسبب اكتشاف اختلاسات في هذه المواد المخصصة للمناطق الحدودية.
ومن المنتظر أن يتم نقل مسؤولين عن التموين الخاص بالوحدات العسكرية إلى مناطق أخرى، في الوقت الذي سيتم تعيين مسؤولين جدد.

ويعتبر ملف التموين من بين الملفات الحساسة التي فتحها الجنرال بوشعيب عروب، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، الذي سبق أن أشارت إليه «المساء»، بعد الحديث عن تغييرات ستطال عددا من المسؤولين، الذين ثبت تورطهم في مخالفة الضوابط العسكرية والقانون المنظم لهذا الجهاز الحساس، إذ كشفت بعض التقارير أن عناصر بالجهاز مجرد أشباح تصرف رواتبها لصالح مسؤولين. وأضاف المصدر نفسه أنه من المنتظر أن يباشر الجنرال عروب تغييرات مهمة في صفوف مسؤولين بالقوات المسلحة الملكية بمنطقة الصحراء بعد أن غير مكلفين بالمؤونة، التي تصل عناصر الجيش. ومن بين الملفات الحساسة التي وقف عليها الجنرال عروب، المفتش العام الجديد الذي خلف الجنرال عبد العزيز بناني، ملف الصيد البحري، إذ أرسل مسؤولا لإجراء أبحاث وتحريات حول الخروقات والاختلالات في عمليات المراقبة في مجال الصيد البحري بالمنطقة الجنوبية.