أكدت الأبحاث الأولية التي باشرتها الجهات المختصة بإشراف المير الجهوي للثقافة بفاس ونظيره بآسفي أن حطام السفينة التي عثر على بقايا منها تحت مياه شاطئ المدينة يتكون من أسلحة حربية تعود للقرن السادس عشر كان طلبها السعديون من هولندا في ذاك الإبان.