وضع شاب في عقده الثاني حدا لحياته بحديقة “الحب” بالمدينة الجديدة “حمرية” وسط مدينة مكناس، بالانتحار شنقا.

الحادث الذي وقع صبيحة يوم الثلاثاء اكتشفه احد مرتادي الحديقة، الذي تفاجأ بوجود جثة شاب معلقة بشجرة في ركن من الحديقة المعروفة لدى ساكنة مكناس بـ”حديقة الحب”.

و أمرت النيابة العامة بمكناس، بنقل جثته إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، لإخضاعها للتشريح الطبي والتأكد من سبب الوفاة.

وحسب المعطيات، أظهرت الخبرة الطبية، امس الاربعاء، بان الشاب انتحر بنفسه، و استبعد المحققون فرضية تعرضه لأي فعل إجرامي.و أضاف نفس المصدر، أن المحققون يواصلون أبحاثهم الميدانية، لفك لغز إقدام الشاب على الانتحار بـ”حديقة الحب”، حيث كشفت عائلته بان ابنها كان قيد حياته يعاني من اضطرابات نفسية، فيما التحقيق يحاول التأكد من عدم وجود أسباب أخرى، قد يكون لها ارتباط بالمكان الذي اختاره الشاب بدقة ليضع حدا لحياته بالحديقة المعروفة لدى المكناسين بـ”jardin d’ amor”