أسبوع بعد سحب اعترافها من الجمهورية الوهمية، جددت جامايكا، الأربعاء، التأكيد على أنها “لم تعد تعترف بالجمهورية الصحراوية” المزعومة، وذلك في بيان رسمي لرئيس الوزراء نشر على الموقع الرسمي لحكومة هذا البلد.

وأكد البيان أن “الحكومة (الجامايكية) ترغب في التأكيد على أن هذا الموقف المحايد يهدف إلى تمكين مسلسل الأمم المتحدة من المضي قدما نحو إيجاد حل سلمي مقبول من أطراف نزاع الصحراء، دون حكم مسبق عن تسوية نهائية، وتشجيع الحوار المستمر والمفاوضات بين الأطراف”.

وخلص البيان إلى أن “الحكومة تظل ملتزمة بشأن مبادئ السلام والأمن والعدالة المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، والتي تعد أساسية للتوصل إلى حل سياسي مقبول ومستدام لقضية الصحراء“.