فضيحة من العيار الثقيل، فجرها مشجع ودادي كشف بأنه رافق فريق الوداد البيضاوي إلى رحلته الأخيرة بمصر والتي سقط فيها الفريق الأحمر برباعية مذلة أمام الزمالك المصري.
وقال هذا الودادي في مقطع فيديو مدته دقيقتين و42 ثانية، بأنه كان رفقة أصدقائه بأحد العلب الليلية بمصر بعد نهاية مباراة الوداد والزمالك، وصدم بوجود  ثلاثة لاعبين هم يوسف رابح وعبد العظيم خضروف ويونس بلخضر داخل هذه العلبة.

وأكد الودادي بأنه وثق بواسطة هاتفه النقال ما يقوم به اللاعبون الثلاثة داخل العلبة الليلية، وهو الأمر الذي جعلهم يدخلون في شجار معه ومع باقي مشجعي الفريق المتواجدين بعين المكان، موضحا بأن اللاعب رابح بدء يذرف الدموع مستعطفا إياه أن يقوم بمسح الفيديو وهو الأمر الذي استجاب له حينها.

وطالب الودادي بمساعدته حتى يتمكن من استعادة الفيديو من ذاكرة الهاتف حتى يتم فضح هؤلاء اللاعبين.