إعقلت الأجهزة الأمنية بمديننة أسفي قاضيا في المحكمة الابتدائية في المدينة، بحوزته كميات كبيرة من الخمور وبرفقته سيدة متزوجة في غابة مجاورة لإحدى الثانويات في ساعة متأخرة من يوم الجمعة.

وقد ظل زوج السيدة التي ضبطت في سيارة القاضي يترصد خطواتها لشكه في خيانتها له، قبل أن يباغتها وهي في وضع مخل بالحياء رفقة القاضي داخل سيارته. حيث نزع الزوج مفاتيح سيارة القاضي وتوجه صوب المصالح الأمنية قصد إخبارها بضبط زوجته، برفقة قاضي داخل السيارة في وضع مخل وهي متلبسة بالفساد، وقام المواطنون بمحاصرة السيارة، إلى حين قدوم عناصر الشرطة.