bo
بعدما أكد لحسن بنواري مرشح الوردة بتيزنيت يوم أمس في المهرجان الخطابي لحزب الاتحاد الاشتراكي أمام حديقة مولاي عبد الله أن البعض -في اشارة للعدالة و التنمية- يعرقل مشاريع المواطنين بمنع “رخصة الاسكان Permis d‘habitation”لمواطن تيزنيتي تحت دريعة أنه لا ينتمي للحزب الدي يسير المجلس الجماعي على حد تعبير البنواري
وقد أكد بوغضن خلال التجمع الخطابي الدي نضمته الكتابة الاقليمية لحزب العدالة و التنمية بساحة المشور و الدي أطره كل من جامع المعتصم و جميلة المصلي الى جانب عبد الجبار القسطلاني -أكد- ، و في رده على اتهام الجماعة بإبتزاز أحد المواطنين بالمدينة ورفضها منحه وثيقة “Permis d‘habitation ” أكد ” بوغضن ” أن هذا الإتهام كذب ومجرد مسرحية لا غير استغلها البعض لأغراض انتخابية ، وكشف أن المعني بالأمر ملفه غير كامل و تنقصه بعض الشروط الجاري بها العمل لأعطاء مثل تلك الرخص ، وأن عملية منح هذا النوع من الرخص إزدادت بالمقارنة مع السنة الماضية ( 2015 ) بنسبة 15 بالمئة يقول ابراهيم بوغضن
كما أكد بوغضن أنه أول رئيس يوجد بالبلدية طيلة أيام العمل وخارجها و أن الميزة التي أضافها أنه خصص يوما كاملا لاستقبال المواطنات و المواطنين اضافة الى باقي أيام الأسبوع وأن ألاف المواطنين يؤكدون هذه الشهادة