توصلت جريدتنا بشكاية من الجمعية المهنية للتجار بتيزنيت موجهة لكل من باشا و رئيس جماعة تيزنيت في موضوع تنامي ظاهرة الباعة الجائلين بالمدينة وهذا نصها:

“سلام تام بوجود مولانا الإمام، و بعد ،

علاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، نحيط سيادتكم علما أن مكتب الجمعية يتوصل باستمرار بشكايات من التجار حول الحصار المضروب عليهم وعلى التجارة، والمنافسة غير الشريفة الناتجة عن تنامي ظاهرة الباعة الجائلين  مما له وقع سلبي على القطاع التجاري المهيكل بالمدينة.

واعتبارا لكون مدينة تيزنيت شهدت بشكل غير مسبوق توافد العديد من الباعة الجائلين عليها لممارسة البيع يالتجوال بمختلف أحياء المدينة حيث عرفت هذه الأحياء إقامة أسواق عشوائية بكل من شارع سيدي عبد الرحمن وزنقة الحمام وساحة المشور التاريخية وقبالة المساجد: مسجد ادزكري ومسجد القدس ومسجد السنة ومسجد المسيرة، وأمام هذه الوضعية غير السليمة نلتمس من سيادتكم التدخل العاجل لتحرير الملك العمومي.

وفي انتظار ذلك، تقبلوا سيدي الرئيس احترامنا وتقديرنا، والسلام.

الإمضاء:

 محمد حمسك

رئيس الجمعية المهنية للتجار بتيزنيت”

 

az