كشف حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال عن جزء من كواليس “المؤامرة” التي قادها إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة لعرقلة تشكيل حكومة بنكيران بعد ظهور نتائج الانتخابات التشريعية، على حد تعبيره.
وأوضح شباط، في لقاء جمعه بعدد من الصحافيين، اليوم السبت، أن إلياس العماري عمل جاهدا من أجل عرقلة تشكيل الحكومة، كي يتم تكليف شخص من “البام” بتشكيلها بدل حزب العدالة والتنمية، الذي تصدر نتائج الاقتراع.
وتابع شباط “لقد رفضت المشاركة في هذه المؤامرة وإعدام أصوات الناخبين، وقررنا المشاركة في الحكومة بدون شروط حماية للديمقراطية”.
وحول ما إذا كان إلياس العماري قد هدده بتحريك ملفات أبنائه، قال شباط “ولادي دائما واجدين ومعنوياتهم مرتفعة، وليس هناك أي ملف صحيح ضدهم