خلف هروب سجين من مرحاض المستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت، يوم الثلاثاء، حالة استنفار قصوى في صفوف الأمن.

وفي التفاصيل ذكرت مصادر متطابقة، أن سجينا كان يوجد رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن الفلاحي بالمدينة، وقد نُقل إلى المستشفى المذكور  من أجل إجراء فحوصات له، غير أنه وبعد الانتهاء من الفحص الطبي طالب بالدخول للمرحاض ليتمكن من الهروب من نافذته التي تطل على الشارع العام.

هروب السجين استنفر مختلف الأجهزة الأمنية التي حلت إلى المستشفى وباشرت أبحاثها من أجل توقيف السجين الذي لا يزال فارا.