افاذت صحف اسبانية ان ابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو التقط اشاراة امكانية اعتقاله بمحمل الخوف حيث تفادى حضور ندوة ببرلشونة وعوض نفسه بمسؤول اخر .

وقالت ذات الصحف ان غالي قرر عدم دخول اسبانيا بعدما قررت اسبانيا مقاضاته بتهم ارتكابه التعذيب وجرائم ضد الإنسانية والاعتقال التعسفي .

وكان قاضي التحقيق في المحكمة الوطنية في مدريد اتهم رسميا زعيم البوليساريو إبراهيم غالي بتهمة جرائم ضد الإنسانية .

وتحقق النيابة العامة في دعاوي ضد قادة من جبهة البوليساريو منذ سنوات بعدما رفع متضررون هذه الدعاوي، ومن ضمن المتهمين إبراهيم غالي زعيم البوليساريو حاليا بعد رحيل محمد عبد العزيز منذ شهور.

وطالب قاضي التحقيق من الشرطة التأكد من هوية إبراهيم غالي وهل هو الشخص المتهم في تقارير حقوقية، حيث تقدم ثلاثة إسبان من أصل صحراوي بدعوى ضده في المحكمة الأوروبية. وتأكدت الشرطة من هوية إبراهيم غالي، مما جعل القاضي يتهمه رسميا ويستدعيه للمثول أمامه السبت المقبل.