انعقد يوم الأحد 27 نونبر 2016 مجلس الفرع للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، وبعد التداول والنقاش، يعلن المجلس ما يلي:

وطنيا:

– يدين الهجمة المتواصلة للدولة على المدرسة المغربية، وعلى حقوق ومكتسبات الشغيلة.

– يثمن التصويت الكونفدرالي بالرفض على مشروع قانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي في دورة المجلس الأعلى.

– يثمن الخطوات النضالية للنقابة الوطنية للتعليم، ويدعو الشغيلة التعليمية للمشاركة في المسيرة الجهوية ليوم 18 دجنبر بأكادير.

محليا:

– يسجل المجلس باستياء كبير تعامل المديرية الإقليمية الجاف مع النقابات في تقاسم المعطيات، وفي معالجة ملفات الشغيلة.

– يستنكر الخروقات التي طالت تدبير الموارد البشرية للموسم الدراسي الحالي، وخصوصا التلاعب الذي طال نتائج حركية تدبير الفائض والخصاص(م.م. الفجر نموذجا).

– يدين منطق تصفية الحسابات والانتقام الذي تمارسه المديرية، والذي تجلى مؤخرا في فبركة ملفات تأديبية ضد المناضلين الكونفدراليين.

إن مجلس الفرع يؤكد على أن إصلاح التعليم لن يستقيم في غياب إصلاح الإدارة، وفي القطع مع الممارسات البائدة للقائمين على شؤونها، والهادفة إلى ضرب نضالات الكونفدراليين لثنيهم عن الدفاع عن حقوق وكرامة رجال التعليم.

وفي الأخير يدعو المجلس إلى مزيد من الالتفاف حول إطارهم العتيد الكونفدرالية الديموقراطية للشغل.

عن مجلس فرع النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل

patisserie