كشف موقع “العربية.نت” قبل قليل، أن محامي الفنان المغربي سعد لمجرد، حمل أنباء سارة لمحبيه، حيث توقع إطلاق سراح لمجرد قريباً من سجنه بفرنسا.

وأوضح الموقع ذاته بأن المحامي، أكد بأن التسوية التي حدثت بين لمجرد والادعاء الأميركي، والتي تم بمقتضاها إسقاط تهمة الضرب والاعتداء الجنسي على سيدة أميركية أثناء رحلة سياحية إلى نيويورك في عام 2010، سيكون له تأثير كبير على سير القضية بفرنسا، موضحا بأن هناك إمكانية لكي يغادر السجن قريبا بكفالة.

وتجدر الإشارة إلى أن الفنان المغربي سعد لمجرد، يوجد بسجن فلوري بباريس بعد أن وجهت له فتاة فرنسية تدعى “لورا بريول” اتهاما باغتصابها وتعنيفها جسديا.

patisserie