قرات مقال لاحدهم يتحدت عن السيد رئيس المجلس الاقليمي وبرلماني تزنيت والغريب في الامر هو ان صاحب المقال اقحم تاسريرت في حساباته .
واجيبك بصفتي نائب رئيس جماعة تاسريرت التى كانت منسية بفضل مكاتبها المتعاقبة عليها .فالحمد الله في السنة الاولى استفادة جماعة تاسريرت من اتفاقية لتهيئة مركزها مع المجلس الاقليمي وكدالك اتفاقية لتزويد دوار تكنتين بالشبكة المائية وإنشاء الله إتفاقية ملعب القرب بحول الله
وإحقاقا للحق إن بمجهودات السيد عبدالله الغازي تمكنت تاسريرت من فك العزلة عن نفسها وأدكر بالأخص منطقتي تلات زكاغن وتكنتين ألتان كانتا بالامس القريب درب من دروب الخال أن تصل لهدان الدواران .
وآخر ما قدم السيد عبدالله العازي لتاسريرت بعدما تنصل أعيانها أو بالأحرى (عيينيها )من تقديم الدعم للقافلة الطبية فالمجلس الاقليمي انخرط في القافلة الطبية إنخراطا تاما وتحمل الجزء الصعب في القافلة .
فلهدا نحن مسطفيين وراء السيد البرلماني المحترم ونحن معاه في السراء والضراء
وهنيئ لآملن بإتحادها وجمعياتها ورجالها وأطوادها فلا تلوموا رجال آملن لأنهم يدافعون عن آملنهم ولهم الغيرة عن قبيلتهم بقدر نحن من نلوم رجالاتنا واطوادنا لانهم لا يقدمون شئ للقبيلة .
فشكرا السيد الغازي عبدالله برلماني المنطقة وشكرا السيد حسان ابصوص رئيس جماعة آملن ونائبه الاول حجي عبدالرحمان على نصائحهم ودعمهم لجماعة تاسريرت سواء بالعدة والعتاد والنصح
سلينا