بل أين حقوقي هل انا مواطن مغربي ام فقط حامل للهوية فقير مغربي بغير مواطنة ولا حتى عيش كريم لقد تطايرت احلامي و نكسرت امالي تالمت امي و صرخت يا اصفااااه رحل ابي ونطق مازلت حيا حيا …ثكلمت كلمات حق قلت اريد ان يعيش ابناءي و صرخت صرخت مقهور (وكواك اعبادا الله باغي حقوقي لكي نعيش) بكيت بكاء البحار بكوا ابناءي بكاء السماء بكاء الليلي بكاء نهار كمن يسقيهم بدماءي لكن داك المسؤول هو الشخص الذي خطت و اكل من لحمنا هو الشخص الذي سمع و وضع السماعات ليرقص على دماءي ايها الظالم ايها الظالم مهلا مهلا الى متى ستبقى مستبدا تدوس على من هم اضعف منك ولا تبالي تنسى او تتناسى أن هناك ربا في الاعالي ينصر المظلوم و لو بعد حين تذكر أن في السماء الها يرى وينتقم من كل ظالم و يحنو على المظلوم. كما اريد ان اخبرك يا هذا أو يا هو أو يا داك أيا كنت ؛ نعم اعلم ان الابصار يعميها البرق اين بصيرتكم مالكم لا تهذون قولو ما اضيق العيش لولا فسحة الامل فكيف لا يضيق بيي و فسحة الامل تسحب من تحت اقدامي. فحين اشكي بما اصباني من ضربن قالو عني انا متهكما من كان يحسب ان شكوى الفقير تهكما فليشهد الجميع إني متهكما كيف لا اتهكم و كل يوم تقطع بي حبال الامل كيف لا اشتكي و حقوقي مهضومة كيف لا اشتكي وكاءنني طير يعيش بلا غصون يقضي النهار بلا نهار فيموت ليل بلا قمر ولا نجوم ولا احلام ؛ افحين يشكي الطفل وجعه لامه افهذا دليل على كرهها ام حين يخبر المريض طبيبه عن الم بعضو من اعضاءيه هل هوا كاره وناقم بجسده ونفسه أليس فيكم قلب حنون.إمضاء أحمد عابد ابوزيا عامل النضافة حثما ساءعود