قال محمد نبيل بن عبد الله أمين عام حزب التقدم والاشتراكية، تعليقا على مشاورات تشكيل الحكومة، التي جمعت ابن كيران بعزيز أخنوش مساء أمس إنه “كنا في وضع لمدة أسابيع وأصبحنا في وضع آخر معقد”.

وأوضح بنعبد الله في تصريح صحفي، عقب لقاء جمعه بابن كيران مساء الخميس 29 دجنبر، أن تصريحات حميد شباط، أمين عام حزب الاستقلال، في ما يتعلق بدولة موريتانيا، قد عقدت الوضعية كثيرا وجعلت رئيس الحكومة في حيرة من أمره “بعدما كنا نتمنى أن يساهم الجميع في توطئة الأمور للوصول إلى حل وسط”، مضيفا أن “الكلمة” التي كان رئيس الحكومة قد قطعها وتمسك بها من أجل مشاركة حزب الاستقلال في الحكومة، توازيها أيضا “مسؤولية وطنية ومصالح عليا للوطن تستوجب أخذها بعين الاعتبار”.

و أكد بنبعد الله، أنه “في آخر المطاف هناك مسؤولية وطنية، هناك مصالح عليا للبلاد، من الضروري أخذ ذلك بعين الاعتبار”، مشيرا إلى أنه كان هناك تباحث في مستقبل المشاورات الحكومية بينه وبين بنكيران، وزاد بالقول “نتمنى أن يكون في اليومين القادمين مخرج لهذه الأزمة المطروحة”، ليضيف “هناك مقاربة نتقاسمها معا لنظل دائما أوفياء للمواقف المبدئية التي عبرنا عنها لكن لا يمكن لنا ألا نأخذ بعين الاعتبار بتداعيات تفوق الشأن الداخلي” في إشارة إلى تصريحات شباط.