بعد الإتهامات والأوصاف القدحية التي كالتها الأمينة للحزب الإشتراكي الموحد، نبيلة منيب، للأستاذ الجامعي، محمد همام، توعد هذا الأخير بجرها للقضاء.
وكتب همام في تدوينة على حسابه بالفيسبوك، “ماتعرضت له من سب و قذف وشتم واتهام، من طرف السيدة نبيلة منيب، الأمين العام للحزب الاشتراكي الموحد، فلا أنسبه إلى الحزب المذكور الذي سأضل أحترمه وأحترم مناضليه، بل أنسبه إلى قائلته فقط وهي المسؤولة عنه وحدها”.
وأضاف محمد همام، “أقول للزملاء الذين طلبوا مني الرد عليها، أن موعدنا القضاء، لتدلي بحججها وبراهينها ووثائقها وبياناتها، ليقول كلمته. وأختم بما ختمت به سورة الشعراء: وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.
وكانت منيب قد وصفت الأستاذ الجامعي، محمد همام، بـ”المسخ والبزناز الذي يريد تبييض وجهه بعرق اليسار الذي راكمه منذ 50 سنة”، متهمة إياه بـ”المتاجرة في الماستر”.
وقالت منيب التي كانت تتحدث في لقاء تواصلي مع بعض الطلبة، “أنا كأمينة عامة يجبولي أمين عام مرحبا أو من ينوب عنه”، مضيفة “والسبان واش مكترضاش بينا.. معلوم أنا مكنرضاش بالوسخ جيبوا لينا ناس أكاديميين نقين كيفما كان انتمائهم باش نرفعوا مستوى النقاش أهلا وسهلا … ومعمرني مرفضت شحال من مرة وسي حامي الدين مبقاش يتكلم ويقول هذا الشي الذي تقوله الأستاذة انا متفق معه..”

patisserie