أودعت النيابة العامة بابتدائية فاس، عون سلطة برتبة مقدم بمقاطعة المرينيين بفاس، سجن بوركايز ضواحي مدينة فاس الخميس الماضي، بعد انهائه الحراسة النظرية التي وضع رهنها من قبل مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن فاس ، و احالته على أول جلسة لمحاكمته ، بتهمة مشاركته في تزوير عقد ازدياد طفل، توبعت فيه مستخدمة بالملحقة نفسها، و مواطنة في حالة اعتقال.
وجاء ايقاف المتهم بناء على الأبحاث التي فتحتها مصالح الضابطة القضائية بولاية أمن فاس بعدما ورد اسمه خلال التحقيقات الأولية على لسان المستخدمة والمواذنة ، بازدياد ابن المتهمة الثانية التي استخرجت عقد ميلاده بعد الادلاء ببيانات غير صحيحة و تقديمها اقرارات غير صحيحة.