كشف محمد فاخر، المدير الفني للرجاء البيضاوي، أنه يفكر جديا في تقديم استقالته من منصبه، بسبب الضغوط الواقعة عليه في الفترة الحالية، وشعوره بـ”الإهانة”، على حد تعبيره.
وأوضح فاخر، في تصريحات له، امس، الخميس، إنه قد يتخذ القرار بعد نهاية مباراة الفريق أمام شباب خنيفرة المقرر إقامتها غدا، الجمعة، على ملعب مولاي عبدالله بالرباط ضمن الجولة 18 من الدوري المغربي.
وأضاف “أعتقد أنه قرار ينبغي اتخاذه ولو أنه يصعب علي تخيل الأمر، وأنا من تحمل الكثير كي يعود لتدريب الفريق، إلا أني أشعر بالإهانة ببيتي وهو ما لا أقبله بالمرة مهما كان حجم الإغراء”.
وتابع المدير الفني “لا أقبل بأن أتهم بتحريض اللاعبين على الإضراب، كما تم الحديث عني وعن أفراد الطاقم الفني بشكل غير لائق دون أن يصدر بيانا أو قرارا يحمينا”.
و عن لقائه ورئيس النادي، سعيد حسبان، لتوضيح موقفه، قال فاخر “إن كنت أنا سببا فيما يتم تسميته بالفتنة فأعتقد أن الحل المثالي هو انسحابي من تدريب الفريق، لا أريد أن أكون مؤثرا بشكل سلبي على مسيرة النادي، وأسعى وراء مصلحة النادي بقرار الاستقالة”.
واختتم فاخر “باقي تفاصيل الموضوع سأتطرق لها بعد مباراة خنيفرة، أفضل الآن التركيز على المباراة لتحقيق الانتصار حتى وإن تركت الفريق فسيكون في أفضل رواق ووضعية ممكنة”.
ويحتل الرجاء المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري المغربي برصيد 32 نقطة، بفارق 4 نقاط عن المتصدر، الدفاع الحسني الجديدي.