قالت “نبيلة منيب” أمينة عام حزب “الاشتراكي الموحد”،إن وزراء و مسؤولين بذروا المال العام في تنقلات لهم خارج البلد في مهمات ديبلوماسية “خاوية” و يجب أن يقفوا أمام المحاكم للمحاسبة.
و أضافت “منيب” في تدخلها بندوة لحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء اليوم السبت تحت عنوان ” الوحدة الترابية و الانفتاح على أفريقيا” أن قيادتها للوفد المغربي الذي زار السويد للدفاع عن الصحراء كان مثمراً حيث ردت على منتقديها بالقول ” زيارتنا للسويد أحدث شرخاً في اليسار السويدي لأن لدينا مصادقية إيجابية و عارفين الملف مزيان”.
و أشارت “منيب” في كلمتها أن ملف الصحراء بيد “الجهات العليا” و بات المدافعون عن الصحراء ومنهم برلمانيون و غيرهم يسافرون للخارج للدفاع عن الصحراء دون أن يملكوا مفاتيح و ماعرفينش الملف مزيان.