في خضم المشاورات التي يقوم بها رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء 21 مارس، خرجت القيادية بحزب العدالة والتنمية أمينة ماء العينين بتدوينة تؤكد فيها أن “بنكيران قاوم مخططا محكما لاجهاض محاولته لتشكيل حكومة يترأسها”، في محاولة لتبرير “البلوكاج” الذي تسبب فيه.

وكتبت ماء العينين في التدوينة التي نشرتها على صفحته الرسمية بموقع “الفايس بوك”، “الى كل الذين اكتشفوا اليوم فجأة و بدون سابق انذار أن عبد الاله بنكيران ارتكب أخطاء في عملية التفاوض،رجاء احتفظوا بخلاصاتكم لأنفسكم ما دمتم لم تعبروا عنها و الرجل يفاوض و يواجه كل أنواع العراقيل في اللحظات الصعبة التي مر بها و هو يقاوم مخططا محكما لاجهاض محاولته لتشكيل حكومة يترأسها”.
وفي ذات السياق أضافت: ” الهدف اليوم هو دعم جهود د.سعد الدين العثماني لانجاح مهمته التي يجب أن توطد الاختيار الديمقراطي و تصون الارادة الشعبية”.
وختمت أمينة ماء العينين تدوينها بالقول: ” عبد الاله بنكيران و سعد الدين العثماني رجلان كبيران لم يرتبط اسميهما بالمواقع و المناصب.غادر العثماني يوما وزارة الخارجية و ظل كبيرا شامخا،بنكيران يغادر اليوم رئاسة الحكومة بشموخ و عزة و كرامة و تنويه ملكي و احتضان شعبي غير مسبوق”.