علم من مصادر خاصة أن حزب الأصالة والمعاصرة سيعقد اجتماعاً للمكتب السياسي بعد غد الإثنين برئاسة الأمين العام للحزب إلياس العماري ،لتحديد موقفه النهائي من حكومة “سعد الدين العثماني”.

ذات المصادر أضافت أن “البام” بات تائهاً بين عدة خيارات خصوصاً بعد استدعائه للمشاورات الحكومية من طرف رئيس الحكومة “العثماني” و بعد مساندته لحزب مشارك في الحكومة في الظفر برئاسة مجلس النواب كما هو الحال بالنسبة للإتحاد الإشتراكي.

و سيناقش المكتب السياسي لـ”البام” شكل و طبيعة العمل البرلماني الذي سيبناه برلمانيوه تجاه حكومة “العثماني” بعدما بقي وحيداً في “المعارضة” بعد تمسك حزب الإستقلال بمساندة نقدية للحكومة.