قال عبد الاله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة و التنمية أن أربعة أحزاب اشتكته للقصر الملكي و ذلك في إشارة للرسالة التي وجهتها 4 أحزابٍ معارضة لحكومته السابقة وهي الاتحاد الاشتراكِي والاستقلال والأصالة والمعاصرة والاتحاد الدستورِي مطالبةً بالتحكيم الملكي، على إثر ما اعتبروه استغلالًا من رئيس الحكومة، لموقعه في تمرير مواقف،مع قرب الإنتخابات.

و أضاف بنكيران في كلمته في لقاء اللجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية المنعقد أول أمس السبت، نشر الموقع الرسمي لحزبه تسجيلها الكامل أمس الإثنين أن الملك أرسل له بعد ذلك مستشارين اثنين للتدقيق معه حول أسباب شكوى الأحزاب الأربعة.

و أشار رئيس الحكومة السابق إلى أنه أمد المستشارين الملكيين بأشرطة قال إنها “استعموا إليها و لم يرجعوا إلي بعد ذلك و لا قالوا لي حتا شي كلمة” مخاطباً شبيبته بالقول : ” كنت أدافع عنكم وعن منهج الإصلاح”.

بنكيران اعتبر أن في المغرب مشكلاً كبيراً يتمثل في أن الإرادة الشعبية تصطدم بتكتيكات النخب مستدلاً بحصول حزبه على رئاسة جهتين فقط “كيفاش حنا كنجيو لولين فالجهات و فلخر تنخرجو بجوج من 12 لجهة ..وراه هادشي جا بارازار” يضيف ذات المتحدث.

من جهة أخرى قال رئيس الحكومة السابق أن رئيس مجلس المستشارين الحالي عن حزب الأصالة و المعاصرة “حكيم بنشماش” مر بصعوبة في مقاطعة يعقوب المنصور ” كيفاش دابا يعقوب المنصور ما بغاتوش و كيدارت لبلاد حتا بغاتو كاملة باش إترأس مجلس المستشارين”.