في أول خروج إعلامي له، وجه  الفنان المغربي سعد المجرد رسالة مؤثرة لجمهوره وأسرته وأصدقاءه، مطالبا إياهم بمسامحته على التعب الذي تسبب فيه، خصوصا في فترة اعتقاله داخل سجن فلوري، بالضاحية الباريسية، قبل أن يتم إطلاق سراحه مؤقتا أول أمس الجمعة.

« المعلم » جدد تواصله بجمهوره عبر صفحته الرسمية بـ »الفايسبوك »، حيث نشر تدوينة له، قبل قرابة الساعة، شكر فيها أسرته وأهله قائلا  » الحمد لله رب العالمين على كل حال، سعادتي لا توصف برجوعي لوالدي و والدتي ثم لأهلي و أصدقائي و الجمهور الغالي الوفي الذي صمد معي منذ البداية . « سامحوني على التعب للي تعبتكم معايا » ، نفديكم بروحي يا جمهور ليس له مثيل ».

وأضاف  » اشكر اخواني و اخواتي الفنانين الذين عاشو معي و مع أهلي كل لحظة مؤلمة، مهما شكرت لن أوفيكم جميعا حقكم ،الله يحفظكم من كل مكروه ،،،و شِعاري دائما هو #الله_الوطن_الملك ».