أيدت النيابة العامة الفرنسية، صباح اليوم الثلاثاء، القرار الذي اتخذه قاضي الحريات الفرنسي بمنح سعد لمجرد السراح المؤقت.

وأوضحت وسائل إعلام متطابقة، أن سعد لمجرد حضر اليوم للمحكمة برفقة محاميه مورتيني، مشيرة إلى أن عائلته كانت متخوفة من قرار النيابة العامة اليوم، لكنها ارتاحت فور علمها بتأييد النائب العام لقرار قاضي الحريات بمنحه السراح المؤقت وفق شروط دقيقة، منها ارتداؤه لسوار الكتروني ومنعه من مغادرة التراب الفرنسي قبل محاكمته ومنعه من الاتصال بمتهمته لورا بريول ثم حضوره يوميا لدى مركز الشرطة القريب من مقر سكناه الباريسي.